الراصد القديم

2011/12/29

رسائل أميركية إلى إيران عند هرمز: السعودية تتسلح وبوارجنا تعبر

واشنطن - اعلن مسؤول اميركي رفيع الخميس ان صفقة بيع 84 مقاتلة اميركية من طراز اف 15 للسعودية توجه "رسالة قوية" مفادها ان الولايات المتحدة متمسكة بالامن في الخليج، في وقت أعلنت فيه البحرية الأميركية أن بارجتين عبرتا مضيق هرمز دون مشاكل، مع تصاعد التهديدات الإيرانية بإغلاق هذا الممر الاستراتيجي المهم.

وقال اندرو شابيرو المسؤول في الخارجية الاميركية ان هذه الصفقة "ستحسن قدرات الردع والدفاع لدى السعودية ضد اخطار خارجية تهدد سيادتها".

واعلنت الولايات المتحدة الخميس انها وقعت مع السعودية عقدا لبيع الرياض 84 مقاتلة من طراز اف 15 وتحديث سبعين مقاتلة اخرى بقيمة 29.4 مليار دولار.

وكانت هذه الصفقة احيلت على الكونغرس الاميركي في نهاية 2010 فلم يبد اعتراضها عليها.

وقال جوش ارنست مساعد المتحدث باسم الرئيس باراك اوباما ان "هذا الاتفاق يعزز العلاقات المتينة والقديمة بين الولايات المتحدة والسعودية ويظهر التزام الولايات المتحدة (بضمان) قدرات دفاعية سعودية قوية"، معتبرا انها "عنصر مهم في الامن الاقليمي".

وياتي اعلان هذه الصفقة في وقت يتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وايران التي تشكل منافسا اقليميا قويا للسعودية.

وتوعدت طهران في الايام الاخيرة باغلاق مضيق هرمز الذي يشكل ما بين ثلث و40% من حركة النقل البحري للنفط العالمي في حال فرض عقوبات جديدة عليها على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل.

واعلنت البحرية الاميركية الخميس ان بارجتين اميركيتين عبرتا مضيق هرمز من دون مشاكل رغم التهديدات الايرانية باغلاق هذا الممر البحري الاستراتيجي في حال فرض عقوبات دولية جديدة على طهران.

وقالت المتحدثة باسم الاسطول الخامس الاميركي ريبيكا ريباريش ان حاملة الطائرات يو اس اس جون ستينس والبارجة قاذفة الصواريخ يو اس اس موبايل باي "عبرتا في شكل روتيني مقرر مسبقا مضيق هرمز" الثلاثاء.

ولم يشر الجيش الاميركي الى اي توتر مع القوات البحرية الايرانية رغم ارتفاع لهجة التصريحات بين طهران وواشنطن في الايام الاخيرة.

واضافت اللفتنانت ريباريش في برقية مصدرها المقر العام للاسطول الخامس في البحرين ان "اتصالاتنا مع البحرية الايرانية لا تزال تنتهج التقاليد البحرية المعتادة والمعروفة والمهنية".

وتوقفت البارجتان الاميركيتان في ميناء جبل علي في الامارات العربية المتحدة قبل ان تعبرا مضيف هرمز في اتجاه السعودية بهدف تقديم دعم بحري لقوات الحلف الاطلسي المنتشرة في افغانستان.

وعبرت البارجتان المضيق المذكور فيما بدأت البحرية الايرانية السبت مناورات في المنطقة وبحر عمان والمحيط الهندي تستمر عشرة ايام.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية الخميس عن مسؤول عسكري ايراني ان طائرة ايرانية "تعرفت" الى حاملة طائرات اميركية في منطقة المناورات البحرية.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر