الراصد القديم

2012/01/05

السعودية وقطر لم تعلّقا على ما قام به المراقبون في سوريا

لفتت مصادر لبنانية واسعة الاطلاع الى أن صلاحيات المراقبين محدودة بالرصد والرقابة وليس بالتفتيش لأي موقع يطلق منه النار، والى حد كبير ليست سهلة التنفيذ، وهي قريبة الى الهشاشة منها الى الصلابة، واتصالها الأكيد بالسلطات الرسمية والتنسيق معها مؤكد، وثبت أن ليس لها اي اتصال بالمسلحين ومن يأمرهم، اذ ستنكشف هوياتهم واماكن تمترسهم وكيفية تنقلاتهم، ولأن اي تقرير سيضعه رئيس البعثة عما انجزه المراقبون يجب اعطاء نسخة منه الى الجانب السوري، كما سيرسلها الى العربي.

واشارت في تصريح لصحيفة "النهار" الى انه لا يمكن الانكار ان السلطات السورية سحبت دباباتها من المدن التي سجلت فيها اشتباكات قوية، كما أنه تم الافراج عن 3484 معتقلاً منذ وصول المراقبين العرب الى سوريا وفقاً للاحصاء الذي وصل الى الأمين العام للجامعة، لكن هناك الآلاف من المعتقلين، مما دفع الجامعة الى الطلب من المعارضة تسليم الدابي لوائح باسماء سائر المعتقلين للسعي لدى السلطات السورية الى الافراج عنهم.

ولاحظت أن السعودية وقطر لم تعلّقا على ما قام به المراقبون في سوريا، ويتريث المسؤولون في التعليق على تقرير الدابي وما سيتضمنه وأسباب استمرار اطلاق النار والسبل التي يرونها ممكنة لوقفه نهائياً لحماية المدنيين ووقف سفك الدماء.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر