الراصد القديم

2012/01/10

"البطريركية بدأت رسمياً حواراً مع حزب الله"، الراعي: سيكون "عيداً كبيراً" اذا سلّم حزب الله سلاحه

رأى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي اننا نعيش اليوم ازمة حكم وحكومة لان الحاجات كثيرة والاوضاع متأزمة، مؤكداً ان بكركي تلعب دور التقارب. وقال البطريرك في لقاء مع الاعلاميين المعتمدين في الصرح في لقاء معايدة: "لبنان بحاجة الى تشريعات على كل المستويات وخصوصاً على مستوى القانون الانتخابي"، مشيراً الى ان الكنيسة مع قانون انتخابي يُجمع ويتوافق عليه جميع اللبنانيين.

ورداً على سؤال حول موقفه من سلاح حزب الله، قال البطريرك الراعي: "سيكون "عيداً كبيراً" اذا سلّم حزب الله سلاحه، يجب ان نكون واقعيين وان نعرف من هو المسؤول عن من، ويجب ان نعرف ان مشاكلنا اغلبها تأتي من الخارج وربعها فقط من الداخل".

ودعا البطريرك الى التحاور داخلياً وان نقول بأننا لا نقبل ان يبقى السلاح الخفيف او الثقيل خارجاً عن ارادة الدولة، كما لا نقبل ان يستقوي فريق بسلاحه وان يفرض نفسه كما يريد، وتابع: "نحن نقول كل هذه الامور، لكن هذا الامر لا يحل الموضوع، لانها كحبة "البنادول" بينما نحن بحاجة الى عملية جراحية".

واعلن الراعي ان البطريركية بدأت رسمياً حواراً مع حزب الله، للتحاور حول كل الامور لكن ليس في الاعلام بل على الطاولة.

واشار البطريرك الى انه وجه دعوة للامين العام للامم المتحدة بان كي مون لزيارة بكركي في خلال زيارته المقبلة للبنان.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر