الراصد القديم

2012/01/23

تصريحات سليماني تفجر جدلا بين الكتل السياسية العراقية

أعرب المتحدث الرسمي باسم كتلة التحالف الكردستاني مؤيد طيب في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط"، عن أسفه لما سماه التباين في موقفي القائمة العراقية حيال ما يصدر عن إيران من تصريحات، مشيرا إلى أن دولة القانون تهاجم التصريحات التركية وتسكت عن التصريحات الإيرانية، بينما تفعل العراقية العكس، حيث إنها تهاجم التصريحات الإيرانية وتغض النظر عن التدخل التركي.

بدوره، صرح القيادي في العراقية، حامد المطلك، لـ"الشرق الأوسط"، بأن تصريحات سليماني مرفوضة تماما ويجب أن يكون هناك موقف حكومي واضح منها، معتبرا أن هذه التصريحات لا يمكن أن تصدر عن سليماني وغيره، لو كانت لدينا مواقف قوية، ولو كان كل طرف منا بمثابة وكيل لطرف دولي.

من جهته، اعتبر حميد معلة الساعدي، المتحدث الرسمي باسم المجلس الأعلى الإسلامي، بزعامة عمار الحكيم، في تصريح لـ"الشرق الأوسط" أنه ليس هناك دليل على صدور مثل هذه التصريحات عن الجنرال قاسم سليماني، لا سيما أن أوساطا إيرانية نفتها.

وأضاف الساعدي أن التدخلات الخارجية في الشأن العراقي لم تعد مثلما كانت؛ سواء من تركيا أو إيران، لأن دول الجوار بدأت الآن تشعر بأن العراق بدأ يقف على قدميه، وأصبح له تأثير في المنطقة والعالم، وهو ما يتوجب على الدبلوماسية العراقية تعميقه عبر إجراءات ملموسة، مشيراً إلى أن المطلوب وفي حال صدور مواقف من هذا الطرف الدولي أو ذاك بخصوص العراق، أن يكون الحل عبر القنوات الدبلوماسية وليس التصريحات الصحافية، لأننا من خلال هذه القناة وحدها يمكن أن نضع حدا لتدخلات الآخرين في شؤوننا.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر