الراصد القديم

2012/01/15

بان كي مون: يطالب بنزع سلاح حزب الله اللبناني

طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بنزع سلاح حزب الله اللبناني والذي قال إن زيارته للبنان ليست موضع ترحيب. وقال في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مع زعماء لبنانيين "أشعر بقلق عميق بشأن القدرة العسكرية لحزب الله... وغياب التقدم في نزع السلاح."


وأضاف وفقاً لوكالة رويترز "هذا سبب أننا بحثنا هذه المسألة بجدية وأنا أشجع بقوة الرئيس (ميشيل) سليمان على بدء حوار وطني لمعالجة هذه الأمور."

وقال مون "كل هذه الأسلحة خارج سلطة الدولة المخولة أمر غير مقبول."



وأثارت رحلة الأمين العام ردود أفعال حتى قبل أن تبدأ وقال زعيم لحزب الله إنه ليس موضع ترحاب وهو موقف انتقده سياسيون لبنانيون معارضون للحزب.



وقبل حزب الله قراراً بزيادة قوة السلام الدولية في جنوب لبنان بعد حرب عام 2006 مع "إسرائيل" لكنه رفض قراراً لمجلس الأمن يطالب بنزع سلاحه مثلما حدث مع كل الميليشيات الأخرى في لبنان بعد الحرب الأهلية التي استمرت من عام 1975 إلى عام 1990.


وتضم قوة الأمم المتحدة في لبنان نحو 12 ألف جندي وهي ثالث أكبر قوة حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة وواحدة من أقدم البعثات حيث بدأت بعد الغزو "الإسرائيلي" عام 1978.


وتاتي تصريحات الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله السبت تمسكه بتعزيز قدرات حزبه وسلاحه، وذلك ردا على الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي كان أبدى قلقه من امتلاك الحزب للسلاح، والذي تفقد في اليوم الثاني من زيارته للبنان قوات الطوارئ الدولية العاملة في الجنوب والتابعة للأمم المتحدة.

وأكد نصر الله في خطاب له السبت تمسك حزب الله "بخيار المقاومة ونهج المقاومة وطريق المقاومة وسلاح المقاومة"، مضيفا أن خيار السلاح هو الضمانة الوحيدة لأمن لبنان وحمايته وكرامته وسيادته.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر