الراصد القديم

2012/01/07

الحملة على عرسال مؤامرة لزج الجيش في مواجهة مع الأهالي

أثار كلام وزير الطاقة جبران باسيل واتهامه تيار "المستقبل" من دون أن يسميه بدعم تنظيم "القاعدة" وكل المنظمات الأصولية والسلفية، موجة استنكار عارمة في صفوف التيار والقيادات الإسلامية المعتدلة, فيما اعتبره البعض محاولة إنقاذ فاشلة لما كان قد تورط به وزير الدفاع فايز غصن ورئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجية عندما أشارا إلى وجود قاعدة في لبنان، من دون أن يتخذ وزير الدفاع الإجراءات اللازمة للحد من نشاط هذا التنظيم في حال ثبت وجود عناصر له في عرسال أو غيرها من الأماكن.

واستغربت أوساط قيادية إسلامية عبر صحيفة "السياسة" الكويتية هذه الحملة على بلدة عرسال، معتبرة أنها مؤامرة لزج الجيش اللبناني في مواجهة مع الأهالي في تلك المنطقة تمهيداً لتهجيرهم من بلدهم، ومؤكدة أن هذه المؤامرة لن تمر مهما بلغت الأثمان.
السياسة

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر