الراصد القديم

2012/01/11

مجزرة كبيرة في حمص قريبا.. والأسد لن يستمر إلى ما بعد اذار ونصرالله فقد أعصابه وهو عاجز عن فعل أي شيء

توقع مسؤول سابق في الاستخبارات الأميركية "سي آي إيه" أن الرئيس السوري بشار الأسد لن يبقى في السلطة إلى ما بعد اذار المقبل، وأنه سيسلم إلى المحكمة الجنائية الدولية، مرجحاً أن يتدخل "حلف شمال الأطلسي" خلال أسابيع.

وكشف المسؤول السابق في الاستخبارات الاميركية روبرت بير في حوار أجرته معه مجلة "الشراع" اللبنانية أن الاسد لن يستمر طويلا في الحكم، مضيفاً ان "الأطلسي" سيتدخل بعد بضعة اسابيع لفرض مناطق عازلة، ومتوقعاً ان تشهد سوريا حرباً أهلية بعد رحيل الاسد الذي "سيقبض عليه ويقدم لمحكمة الجنايات الدولية".

وعن موقف "حزب الله" من حليفه في دمشق، قال المسؤول الأميركي السابق "ألا ترى كيف أن حسن نصرالله فقد اعصابه، وهو عاجز عن القيام بأي شيء وحتى لا يمكنه بعث قواته لإنقاذ الاسد".

ونفى بير أن تكون للولايات المتحدة أية نوايا للتدخل في سوريا، قائلاً إن واشنطن "لا تهتم، وقد تحول الشرق الاوسط الى منطقة غير ذات اهمية بالنسبة للولايات المتحدة"، مشيرا الى أن "الخارطة تتغير في الشرق الأوسط منذ ان غزا جورج بوش الابن العراق".

وضرب مثالا على ذلك بقوله "المثال في مصر حيث سيسيطر الاسلاميون على السلطة, فيما ايران وتركيا ستسيطران على الشرق الاوسط على حساب الولايات المتحدة".
ولدى سؤاله عما اذا كان "حلف شمال الاطلسي" سيتدخل لفرض المناطق العازلة الاربع في سوريا، أوضح "إن ذلك لا يمكن ان يتحقق قبل مقتل المزيد من السوريين"، مستدركا "أعرف ان هذا كارثة ولكننا نتكلم عن ثورة وتتطلب المزيد من التضحيات".

وأضاف ان الولايات المتحدة مصابة بالرعب مما يحدث في سوريا، ولذلك فهي تنأى بنفسها عن التدخل، مضيفا أن "سوريا ليست ليبيا السنية، وليبيا فيها 4 قبائل رئيسية مسيطرة أما في سورية فإن العلويين في كل مكان وانظر في وجودهم المتداخل في مدينة حمص وكذلك دمشق، وستكون هذه الاماكن دموية جداً".

وعند تذكيره بأن العلويين يشكلون 10 في المئة من الشعب السوري البالغ 23 مليون نسمة أي 2.3 مليون نسمة، قال "أين سيذهب هؤلاء العلويون؟ ان التطهير العرقي لا يمكن أن يتم بدون دماء كثيرة، ولكن قبل حدوث ذلك سنرى مجزرة كبرى مثل مجزرة حماه في 1982 وعلى الأغلب ستحدث في حمص وعندئذ سيتورط الجميع وتفرض عندئذ المناطق العازلة لحماية المدنيين"، مشيرا الى أن مرحلة المناطق العازلة في سورية "ستأتي بعد انتهاء الجامعة العربية من قضية المراقبين ويسيل المزيد من الدماء".

وبشأن إمكانية قيام الولايات المتحدة بإقناع روسيا بوقف دعمها للأسد وعدم استخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن الدولي، قال "ان سورية تخيف الناس والدول ان كان ذلك عن طريق الخطأ او الصواب، والروس لن يصغوا للولايات المتحدة".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر