الراصد القديم

2012/01/21

طالبان: تسقط مروحية للاحتلال ومقتل ستة جنود أمريكيين

اعترف مسؤولون أمريكيون بمقُتل ستة عسكريين أمريكيين جراء تحطم مروحيتهم أمس الخميس في ولاية هلمند بجنوب غرب أفغانستان.
وقال الحلف الأطلسي في بيان: "ستة عناصر من القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن (ايساف) قتلوا بتحطم مروحيتهم في جنوب أفغانستان".
وأكد مسؤول أمريكي فضل عدم الكشف عن هويته وفق وكالة "فرانس برس" أن القتلى هم "عسكريون أمريكيون".
وقال مسئول أمريكي آخر: "المروحية وهي من نوع سي اتش-53 تحطمت لأسباب لم تعرف بعد ".
وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن إسقاط المروحية وذكرت أنها من نوع شينوك، وأن الهجوم وقع في منطقة "ربير كاريز" في نهاية مديرية موسى قلعه شمال ولاية هلمند، وأكدت الحركة أن جميع من كان على متن المروحية لقوا مصرعهم.
وبحسب موقع "إمارة أفغانستان" فقد وقع الحادث في حوالي الساعة الحادية عشرة من ليلة البارحة بعد أن كانت المروحية تطير على ارتفاع منخفض في المنطقة، فاستهدفها المقاتلون بصواريخ.
يذكر أنه خلال أسبوع واحد تعتبر هذه هي المروحية الثانية لقوات الاحتلال التي تسقط في هذه الولاية على يد مقاتلي طالبان.

وأقدم أحد جنود القوات الحكومية الأفغانية اليوم على قُتل أربعة من جنود من قوات الاحتلال الأجنبية التابعة للحلف الأطلسي في أفغانستان "إيساف".
وأعلنت "إيساف" في بيان أنه تم توقيف الجندي مطلق النار، مشيرة إلى أن الواقعة حدثت شرق أفغانستان.


وكانت وزارة الحرب البريطانية قد ذكرت أن جنديين بريطانيين قد اعتقلا، على إثر "سلوك غير لائق" في أفغانستان، في أعقاب الكشف عن تقرير صحافي عن تحرشهما جنسيًّا بطفلين أفغانيين.
وقالت صحيفة "صن" البريطانية نقلاً عن مصادر بالوزارة: إن الجنديين تحرشا بطفلين في حوالي العاشرة من العمر وقاما بتصوير تصرفاتهما معهما.

وذكر الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في بيان: إن حكومته منزعجة بشكل كبير للتقارير عن التحرشات ووصف سلوك الجنديين بأنه "غير أخلاقي".
وقد أتى هذا الحادث بعد أسبوع فقط من تسجيل مصور يظهر جنودًا من مشاة البحرية الأمريكية وهم يتبولون على جثث يعتقد أنها لقتلى من مقاتلي طالبان، الأمر الذي أثار غضبًا عارمًا في عموم أفغانستان.


وقال مكتب كرزاي في بيان: "حكومة أفغانستان تشعر باشمئزاز بالغ لتصاعد الحوادث ذات الطابع غير الأخلاقي مؤخرًا بين الجنود الأجانب والذي من الواضح أنه يقوض ثقة الرأي العام وتعاون الشعب الأفغاني مع القوات الأجنبية".
من جهته، قال متحدث باسم وزارة الحرب البريطانية: إن الشرطة العسكرية الملكية فتحت تحقيقًا في الاتهامات بحق الجنديين لكنه امتنع عن التعقيب على طبيعة تلك الاتهامات

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر