الراصد القديم

2012/01/04

"الموساد" وراء اسقاط الطائرة الاثيوبية في لبنان

نشر موقع "الحرية" الموريتاني، معلومات عن كشف أكبر شبكة تجسس إسرائيلية في موريتانيا، يقودها رجال أعمال من جنسيات عربية. وأشار الموقع الى أن كشف الشبكة تم بعد ملاحقة أحد أعضائها ويدعى "فارس البنا"، وهو أردني الجنسية من أصل فلسطيني، بتهمة السرقة. ليُعثر بعدها في منزله على مسودة رسالة بخط يمينه موجهة إلى سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بموريتانيا، كتب فيها: "أنا المدعو فارس البنا أردني الجنسية أعمل مع الموساد الإسرائيلي، شاركت في عمليتي قتل المبحوح في دبي و تفجير الطائرة الأثيوبية في لبنان والتي كان على متنها هدف من حزب الله".

وطالب البنا بعدم تسليمه إلى المخابرات الأردنية مقابل الإدلاء بمعلومات مهمة عن قضية قتل المبحوح وتفجير الطائرة الأثيوبية في لبنان، والكشف عن تفاصيل شبكة التجسس الإسرائيلية العربية الموجودة في موريتانيا، كاشفاً معلومات عن تجهيزات لإنشاء شركة على الأراضي الموريتانية تهدف إلى زرع عملاء في المملكة العربية السعودية، وهو ما تجسد لاحقا في "المتحدة للخدمات السياحية" التي تعمل بنظام "التايم شير" للحج والعمرة، وكشفت الرسالة من ضمن ما كشفت عنه مواقع استلام وتسليم الأموال لصالح العملاء المفترضين، حسبما جاء في الموقع.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر