الراصد القديم

2012/02/02

البحرين تنزع فتيلا آخر من الأزمة: إعادة المفصولين إلى وظائفهم

دبي - اعلنت وزارة العمل البحرينية الاربعاء ان حوالى الثلثين من اصل 2462 موظفا تم تسريحهم اثر التظاهرات المطالبة باصلاحات ديموقراطية وقمعت بعنف العام الماضي، اعيدوا الى اعمالهم او هم على وشك ذلك.

وقالت الوزارة في بيان اوردته وكالة الانباء البحرينية الرسمية ان "937 مفصولا عادوا حتى الآن إلى أعمالهم بصورة فعلية وانتظموا فيها"، في حين "وافقت الشركات على إعادة 608 مفصولين الى أعمالهم مؤخرا في ضوء التوصيات" التي اصدرها ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي نددت لجنة تحقيق مستقلة ب"الاستخدام المفرط وغير المبرر للعنف" من قبل السلطات مشيرة الى سقوط 35 قتيلا خلال قمع حركة الاحتجاج في منتصف اذار/مارس الماضي، وتحدثت عن 1624 شكوى تقدم بها موظفون في القطاعين الخاص والعام مؤكدين انه تم تسريحهم او تعليق وظائفهم اثر التظاهرات.

وقالت الوزارة انها "تغتنم هذه المناسبة لتؤكد على أهمية توجيه كافة جهود أصحاب العمل والعمال نحو تسوية أية مسائل او خلافات ناتجة عن الأحداث المؤسفة التي مرت بها مملكة البحرين في شهري شباط/فبراير واذار/مارس الماضيين، وبما يعزز العلاقات الايجابية التي تخدم المصالح المشتركة للشركاء الاجتماعيين".

واوضحت "تظهر النتائج المذكورة أن الغالبية العظمى من المفصولين قد عادوا إلى أعمالهم، أو في طور استكمال إجراءات العودة إلى وظائفهم، أو أعيد توظيفهم في شركات أخرى".

واضاف البيان "يجوز لصاحب العمل إعادة العامل إلى عمل آخر بنفس الشروط والمستوى الوظيفي السابق، شرط أن لا يختلف اختلافا جوهريا عن عمله السابق، إضافة إلى أن لا يكون القصد من النقل الإساءة إلى العامل تطبيقا للمادة 45 من قانون العمل في القطاع الاهلي".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر