الراصد القديم

2012/02/28

القنابل اليدوية تلاحق وكلاء السيستاني في المدن العراقية

تعرض منزل والد الشيخ باسم الوائلي وكيل المرجع الديني اية الله علي السيستاني الواقع بحي الضباط بمدينة الديوانية في جنوب العراق فجر الاثنين الى استهداف بقنبلة يدوية.

كما تعرض منزل الشيخ علي الجاسمي إمام جامع ابراهيم الخليل في منطقة أم الخيل الى هجوم مماثل.

واسفرالهجومان عن الحاق اضرار مادية في المنزلين من دون وقوع اصابات بشرية.

وكان مسلحون مجهولون ألقوا امس قنبلة يدوية على منزل مرتضى الغرابي وكيل المرجع السيستاني في حي الإمام وسط مدينة الحلة، ما أسفرعن إلحاق أضرار مادية بالمنزل.

وكانت منازل ممثلي ووكلاء ومقلدي المرجع الديني السيستاني تعرضت في بعض محافظات جنوب ووسط العراق خلال الأيام الماضية لعمليات استهداف بعبوات ناسفة وقنابل يدوية اسفرت عن اضرار مادية فقط.

وتأتي هذه الهجمات على خلفية تعرض مكاتب وحسينيات تابعة لرجل الدين محمود الحسني الصرخي في محافظات ذي قار والقادسية والبصرة وكربلاء خلال الأيام الماضية الى هجمات تم خلالها اضرام النارببعضها.

وتعرض منزلا معتمد ووكيل السيستاني في مدينة الكوفة لهجمات بالقنابل الصوتية ما أدى إلى إلحاق أضرار مادية بهما من دون وقوع خسائر بشرية.

وقال مصدر في الشرطة العراقية "هاجم مسلح مجهول بقنبلة صوتية منزل عبد الحسين الجراح وكيل المرجع السيستاني في مدينة الكوفة الواقع بحي المتنبي وسط القضاء، ما أسفر عن إلحاق أضرار مادية جسيمة في المنزل من دون وقوع خسائر بشرية".

وأضاف المصدر "ألقى مسلح آخر قنبلة يدوية صوتية على منزل معتمد ثان للسيستاني يدعى معين الموسوي، في منطقة حي سيد إبراهيم في مدينة الكوفة مما تسبب بإلحاق أضرار مادية بسيارته".

وقال المصدر أن منفذ الهجوم اعتقل من قبل أهالي المنطقة، غير ان سائق السيارة التي كانت بانتظاره تمكن من الفرار.

وكان قائد عمليات الفرات الأوسط الفريق الركن عثمان الغانمي قال أمس إن محافظة النجف شهدت، خلال الأيام القليلة الماضية أربع هجمات مسلحة استهدفت وكلاء ومعتمدين للسيستاني ، متهماً جهات خارجية بإثارة الاضطراب الأمني بالبلاد لمنع عقد القمة العربية في بغداد نهاية آذار/ مارس المقل.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر