الراصد القديم

2012/02/23

جنبلاط من ساحة سمير قصير متضامناً مع الشعب السوري: إرحل نحن جزء من هذا "الربيع العربي" وارادة الشعوب ستنتصر في النهاية

وجه رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط رسالة واضحة جديدة إلى النظام السوري يرفض من خلالها بقاءه ويدعم الثورة السورية، مختاراً هذه المرّة ساحة سمير قصير في وسط بيروت كمكان لإطلاقها.

وأكّد جنبلاط، خلال مشاركته في اعتصام رمزي في الساحة نظمته جمعيات من المجتمع المدني للتنديد بالعنف في سوريا والمطالبة بإسقاط النظام، أن ليبيا وتونس ومصر انتصرت ونحن جزء من هذا "الربيع العربي". وقال: "نحن تخطينا حتى الأحزاب. نحن مجتمع مدني ومواطن يرى عذابات هذا الشعب الرهيبة لكن يقدم له ما يستطيع".

ورداً على سؤال عما يقول للرئيس الأسد، قال جنبلاط: "إرحل"، مشيراً إلى أن ارادة الشعوب ستنتصر في النهاية، ومشدداً على أن عاصمة الدروز السوريين السويداء مع الثورة وضد النظام. وأضاف: "جئنا كمواطنين عاديين نقدّم الحد الأدنى من التضامن مع الشعب السوري في ثورته المجيدة، ونتضامن مع المعذبين، المعتقلين، المخطوفين وعشرات الآلاف من المفقودين، مع حمص وحماة ودرعا وداعل".

من جانبه، أعلن عضو "جبهة النضال الوطني" النائب أكرم شهيّب أن "مشاركة جنبلاط رسالة لتأكيد التضامن مع الشعب السوري ولا سيّما مع ما تشهده حمص من تطورات وما يقوم به النظام السوري الذي لا يفهم سوى لغة القتل والإرهاب".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر