الراصد القديم

2012/02/23

افغانستان: جنود امريكان احرقوا مصاحف ووزير الدفاع يعتذر

قدم وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا الثلاثاء اعتذاره الى الشعب الافغاني بعد معلومات اشارت الى ان جنودا اميركيين احرقوا مصاحف في قاعدة باغرام واكد ادانته "الشديدة" لهذه الافعال.

وكتب وزير الدفاع في بيان "هذا الصباح ابلغني القائد الاعلى لقوة الحلف الاطلسي (ايساف) الجنرال الاميركي جون آلن بالحادث المؤسف جدا الذي وقع في قاعدة باغرام وشهد تعاملا غير ملائم مع رموز دينية بينها نسخ من القرآن".

واضاف ان الجنرال آلن و"انا شخصيا نقدم اعتذاراتنا الى الشعب الافغاني ونرفض تصرفات كهذه باكبر قدر من الحزم".

لكن الوزير الاميركي على غرار الجنرال آلن لم يؤكد ما اذا كان تم احراق مصاحف فعلا كما اعلنت الشرطة الافغانية.

وتابع بانيتا "ان مثل هذه الافعال لا تمثل بشيء وجهات نظر الجيش الاميركي. اننا نجل ونحترم كافة الممارسات الدينية للشعب الافغاني بدون اي استثناء"، مؤكدا دعمه لقرار الجنرال آلن بفتح تحقيق مشترك مع الحكومة الافغانية حول هذه الاحداث.

وقال "ساطلع بانتباه على نتائج هذا التحقيق للتأكد من انه سيتم اتخاذ التدابير اللازمة لكي لا يتكرر ذلك ابدا".

وقد خرج الاف الافغان في تظاهرة غاضبة امام اكبر قاعدة عسكرية اميركية في افغانستان (60 كلم شمال كابول) وهم يحملون قنابل المولوتوف وقاذفات الحجارة متهمين القوات الاجنبية باحراق نسخ من القرآن.

وقدم الجنرال الاميركي جون آلن "اعتذاره" بعد "معلومات" اشارت الى ان "جنودا من قاعدة باغرام تخلصوا بطريقة غير لائقة خلال الليل من عدد كبير من الوثائق الاسلامية بينها مصاحف".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر