الراصد القديم

2012/03/02

المظاهرات في سوريا تتواصل تحت الرصاص: جمعة 'تسليح الجيش الحر'

دعا ناشطون معارضون للنظام السوري الجمعة الى التظاهر للمطالبة بتسليح الجيش السوري الحر، وذلك بعد انسحابه من حي بابا عمرو في حمص ودخول القوات النظامية اليه.

وحملت صفحة "الثورة السورية ضد بشار الاسد 2011" على موقع الفيسبوك عنوان "جمعة تسليح الجيش الحر.. لاجل الدفاع عن اهلنا".

وجاء على الصفحة "النظام حاول ان يجيش اعلاميا بأن المعركة هي في بابا عمرو وحدها وسلط الأضواء عليها حتى ان استطاع اقتحامها او تم انسحاب الجيش الحر منها ظن الثوار أن الثورة انتهت".

واضاف التعليق "لا يا وهم الأسد.. أنت لا تعلم أن في سوريا ألف ألف بابا عمرو. وان كان حيا كبابا عمرو استعصى على كتائبك بكل عتادها وقوتها مدة شهر، فما بالك بكل معاقل ثورتنا".

وتابع "نم في أحلام الانتصار اذا يا بشار. ثابتون في ارضنا وأنت الى رحيل".

وتعرض حي بابا عمرو منذ الرابع من شباط/فبراير لحصار ولقصف مدفعي وصاروخي عنيف ومتواصل، قبل ان يقتحمه الجيش النظامي الاربعاء وينسحب منه الجيش الحر الخميس.

واعلن المجلس الوطني السوري الخميس انشاء "مكتب استشاري عسكري مؤلف من عسكريين ومدنيين ... لمتابعة شؤون قوى المقاومة المسلحة المختلفة وتنظيم صفوفها وتوحيد قواها ضمن قيادة مركزية واحدة".

وتسببت الحركة الاحتجاجية الواسعة في سوريا وحركة القمع التي تواجه بها منذ منتصف آذار/مارس 2011 الى مقتل اكثر من 7500 شخص، بحسب الامم المتحدة.

وتوجه موكب قوامه سبع شاحنات تابعة للجنة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر العربي السوري الجمعة الى مدينة حمص وسط، بحسب ما اكد مسؤول في الهلال الاحمر.

وقال مدير عمليات الهلال الاحمر خالد اركوسي "نحن في طريقنا الى حمص وبحوزتنا مواد غذائية وطبية واغطية وحليب للاطفال ولوازم اخرى".

واعلن الصليب الاحمر الخميس انه تلقى "اشارات ايجابية من السلطات السورية حول مبادرته بشأن الهدنة الانسانية".

ويواجه نظام الاسد انتقادات دولية، وندد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الجمعة بالوضع "المروع" في سوريا مؤكدا على ضرورة تحميل النظام "المجرم" مسؤولية اعمال العنف وقمع الاحتجاجات.

وصرح كاميرون في بروكسل على هامش قمة اوروبية ان "المهم بالنسبة لي هو جمع الادلة وتكوين صورة للوضع بحيث يتحمل النظام المجرم مسؤولية اعماله".

وتابع "سياتي يوم ولو طال الزمن سيتحمل فيه هذا النظام المرعب مسؤولية اعماله".

واعتبر ان سماح دمشق بوصول المنظمات الانسانية الى حمص خصوصا "امر حيوي... ليحصل الناس على المساعدات التي يحتاجون اليها".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر