الراصد القديم

2012/03/09

طالبات سعوديات يواصلن مظاهرات 'القمامة'

قالت طالبات بجامعة نسائية سعودية الجمعة إنهن يعتزمن مقاطعة الدراسة بعد إصابة العشرات منهن خلال احتجاج بالحرم الجامعي اثر تدخل قوات الأمن.

وقالت طالبات بجامعة الملك خالد في بلدة ابها إن من المزمع تنظيم إضراب السبت.

وأضفن أن نحو ثمانية آلاف طالبة تظاهرن الاربعاء بسبب قرار إدارة الجامعة سحب عمال النظافة بعد اتهام الطالبات بأنهن لا يبذلن ما يكفي من الجهد لمراعاة نظافة وانتظام الأماكن التي يستخدمنها. وتراكمت أكوام القمامة.

وقالت طالبة طلبت عدم نشر اسمها مثل بقية الطالبات حرصا على سلامتها "يوم الأربعاء... دخلت قوات الأمن الحرم بالهراوات وهددت الطالبات بضرب رؤوسهن بالمقاعد والمكاتب. فيما بعد استخدمت القوات طفايات الحريق ضد الفتيات".

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة إن 53 طالبة أصبن بجروح طفيفة. ونفى شائعات عن حدوث وفيات.

واعلن مسؤول محلي سعودي الجمعة ان السلطات السعودية امرت بفتح تحقيق لكشف ملابسات تفريق اعتصام الاربعاء لطالبات في جامعة ابها في جنوب البلاد ما ادى الى اصابة اكثر من خمسين منهن معظمهمن بالاغماء والاختناق.

وقال امير منطقة عسير الامير فيصل بن خالد الذي تتبع له مدينة ابها في تصريح صحافي انه "امر بتشكيل لجنة عليا للتحقيق في ما حدث داخل الحرم الجامعي لكليتي التربية والاداب في مدينة ابها وافادته عاجلا بالنتيجة".

وكان عناصر من الشرطة ومن هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر دخلوا الحرم الجامعي الاربعاء وفرقوا بخراطيم المياه طالبات كن يعتصمن احتجاجا على سوء النظافة وانتشار النفايات المتكدسة في الكلية منذ ايام.

وقالت صحيفة "الوطن" المحلية وفقا لمسؤولين في وزارة الصحة ان "ثماني فرق طبية انتقلت الى الجامعة بمعية سيارة اسعاف وجرى نقل 22 حالة الى المستشفيات".

وقال الناطق الاعلامي للشؤون الصحية في عسير سعيد النقير ان "اغلب الحالات تعاني الارهاق والاغماء والاختناق بسبب التدافع"، لافتا الى انه "جرى معالجة 31 حالة بموقع الحدث".

وفي الاطار نفسه اتهمت طالبات واولياء امورهن ادارة الجامعة بادخل الرجال وحراس الامن على الطالبات المتجمعات في ساحة كليتي الاداب والتربية، واشرن الى ان الرجال دخلوا فجاة على الطالبات اللاتي كن داخل الحرم الجامعي غير محجبات، وفقا لصحيفة "سبق" الالكترونية، التي اشارت الى انه "تم رش الطالبات بالمياه بهدف تفريقهن ما اثار الرعب" في نفوسهن.

ونقل الموقع عن احدى الطالبات قولها "انها وزميلاتها يمشين على اكوام من النفايات منذ عدة ايام".

من جهتها اوضحت هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ان "26 دورية تضم 50 عضو هيئة باشرت الموقع بعد ورود بلاغ من الجامعة".

وقال مسؤول في الهيئة لصيحفة الوطن انهم "عملوا على توفير الامن للطالبات وتسهيل الاتصال بذويهن والتعاون مع الجهات الاخرى لانهاء المشكلة في وقت وجيز"، نافيا في الوقت نفسه "تعرض اعضاء الهيئة لاي فتاة باي اذى".

من جهته قال عوض القرني مدير العلاقات العامة والاعلام في الجامعة ان "ما حدث الاربعاء من تجمع لعدد من طالبات كليتي التربية والاداب في ابها داخل فناء المجمع الاكاديمي مصدرات اصوات عالية وسلوكيات تخرج عن النظام المتبع، دفع الجامعة الى اتخاذ احتياطاتها اللازمة وابلاغ الجهات المختصة".

واضاف ان "الجامعة ستقوم بتقصي كافة الاسباب التي ادت الى ذلك ومعالجتها وفقا لما تقتضيه المصلحة العامة".

وقام عدد من المحتجين على الحادثة بانشاء صفحة على موقع الفيسبوك طالبوا فيها باقالة مدير الجامعة عبدالله الراشد.

وحملت الصفحة عنوان "اعتصام طلاب جامعة الملك خالد في الاسبوع الاول للمطالبة باقالة الراشد وزمرته".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر