الراصد القديم

2012/03/06

ليون بانيتا: سنقوم بضرب إيران إذا فشلت الدبلوماسية

توعد وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا إيران الثلاثاء بعمل عسكري أميركي لمنعها من امتلاك سلاح نووي إذا فشلت الدبلوماسية.
وقال في تصريحات أعدت ليدلي بها أمام لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (ايباك) وهي جماعة ضغط مؤيدة لإسرائيل "العمل العسكري هو البديل الأخير إذا فشلت كل الوسائل الأخرى. لا يظنن أحد أن هذا مجرد تهديد أجوف.. سنتحرك بالتأكيد إذا اضطررنا لذلك".
وأكد بانيتا ان بلاده ستقدم "كل الدعم اللازم" لإسرائيل لكي تحافظ على "تفوقها العسكري" في مواجهة اعدائها.
وقال إن "الولايات المتحدة ستقدم كل الدعم اللازم لاسرائيل لكي تحافظ على تفوقها العسكري على اي دولة او تحالف دول، وايضا على اية اطراف ليست دولا".
واضاف بانيتا ان المساعدة العسكرية الاميركية لاسرائيل التي طلبها الرئيس باراك اوباما هذا العام بلغت قيمتها 3,1 مليار دولار مقابل 2,5 مليار دولار في 2009 حين تسلم مفاتيح البيت الابيض، مشيرا الى ان واشنطن تعهدت بان تقدم لاسرائيل على مدى السنوات العشر المقبلة ما مجموعه 30 مليار دولار من المساعدات العسكرية.
وحرص الوزير الاميركي في كلمته امام ايباك على التذكير بان التجهيزات العسكرية التي تقدمها الولايات المتحدة لاسرائيل "محصورة فقط باقرب حلفائنا وشركائنا".
واستعرض بانيتا بعضا من هذه التجهيزات والاسلحة الرامية لضمان التفوق العسكري النوعي لاسرائيل على سائر دول المنطقة، وفي طليعة هذه الاسلحة المقاتلة الشبح المستقبلية اف-35 وانظمة دفاعية مضادة للصواريخ.
غير انه في المقابل امتنع عن ذكر القنابل الاميركية المضادة للتحصينات والتي يرى العديد من الخبراء انها ضرورية لتدمير المنشآت النووية المحصنة تحت الارض في موقع فوردو الايراني.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر