الراصد القديم

2012/03/08

محطة بريطانية تكشف بالصور تعرض الجرحى السوريين للتعذيب في المستشفى العسكري في حمص

بثت محطة التلفزيون البريطانية "تشانل فور" صورا التقطت خفية كما قالت في المستشفى العسكري في حمص بوسط سوريا، مشيرة الى ممارسة التعذيب ضد بعض المرضى.

وتظهر هذه الصور التي بثت الاثنين رجالا يضعون ضمادات ممددين على اسرة في المستشفى وهم مقيدون بسلاسل في اقدامهم فيما يوضع سوط وكابل كهربائي على طاولة الى جانبهم.


واحد الرجال الذي يظهر وراسه ملفوف بضمادات يحمل اثار احمرار على صدره قدمت على انها جروح نتيجة تعرضه للضرب بسوط.

وذكرت محطة التلفزيون البريطانية ان الصور التقطها خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة احد افراد الطاقم الطبي في المستشفى العسكري في حمص قبل ان يحصل عليها صحافي فرنسي، لكنها اوضحت انها لم تتمكن من التحقق من صحتها من مصدر مستقل.

وقال موظف المستشفى الذي لم يظهر بوضوح في شريط الفيديو "رايت معتقلين يتعرضون للتعذيب بالصعق الكهربائي والضرب بالسوط وبالعصي وتكسير الارجل".

وروى ان افراد طاقم المستشفى "يجرون عمليات بدون تخدير. رايتهم يضربون رؤوس المعتقلين بالجدران. ويربطون المرضى باسرتهم ويحرمونهم من المياه".

والخميس الماضي استعاد الجيش النظامي السيطرة على حي بابا عمرو الذي اصبح من رموز الحركة الاحتجاجية على نظام الرئيس بشار الاسد، بعد محاصرته وقصفه خلال ما يقرب من شهر.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر