الراصد القديم

2012/07/30

الإعلام العربي يُلمع صورة اوكار الدكتاتوريه والخيانه!!




د.شكري الهزَّيل

عادوا وعدنا وعادت حليمه الى عادتها القديمه او بالاحرى حليمه ما زالت تمارس نفس العاده منذ عقود وقبل اعوام ليست بعيده انشَّد ملايين العرب في المشرق والمغرب العربي الى شاشات التلفزه ليشاهدون باسى وحصره الاعتداءات على فلسطين والعراق ولبنان بمشاركة مباشره وغير مباشره من قبل الانظمه العربيه الحاكمه,. لكن ماجرى في العراق بالتحديد وتحديدا عام 2003 ادمى القلوب العربيه من المحيط الى الخليج وكان الملايين من العرب يشاهدون على الهواء مباشر كيف تمت الاستعدادات للغزو وكيف بدأ العدوان الامريكي والغربي على العراق واحتلال بغداد بمباركه من الانظمه العربيه وعلى راسها الانظمه الخليجيه التي دعمت حرب احتلال العراق بلا حدود لابل ان اكثرية الهجمات المدمره على العراق انطلقت من اراضي الدول الخليجيه وخاصة قطر والسعوديه وماجرى هو ان اوكار التأمر قد فرشت البساط الاحمر لجحافل قوات الغزو وفي الوقت نفسه قامت فضائيات الملوك والامراء بتبرير الغزو وتحميل صدام حسين مسؤولية الغزو بالرغم من ان العر اق كان اصلا مدمرا ومنهكا بعد عقود من الحصار الذي قادته امريكا وساندته ما يسمى بدول مجلس التعاون الخليجي ونظام المخلوع حسني مبارك وبالتالي ماجرى انذاك وفيما بعد ان فضائيات السلاطين التي ترعاهم امريكا قد انهالت على العقل العربي باساليب التضليل والتحييد وحوَّلت ما يجري في العراق الى مجرد حرب ووميض صواريخ وقنابل تنفجر هنا او هناك في العراق وذلك بالرغم من الدمار الهائل الذي لحق بالعراق الذي احتلته في النهايه امريكا وأهانت ملايين العرب من المحيط الى الخليح في حين كان فيه حسني مبارك وملوك وامراء اوكار العماله يبررون العدوان والاحتلال لابل سرعان ما اعترفوا بالاحتلال وحكومته في العراق الى حد انهم رقصوا رقصة العرضه مع المجرم بوش الذي احتل العراق ودمر شعبه وقتل وشرد ورَّمل ويتَّم الملايين من العراقيين وما ان انتهت اوكار العماله من تمرير عملية احتلال العراق حتى انتقلت عام 2006 الى لبنان لتدعم دون مواربه العدوان الاسرائيلي على لبنان ومن ثم الامر نفسه حدث عام 2008#2009 والعدوان الاسرائيلي على قطاع غزه وهو الامر نفسه الجاري اليوم في زمن الثورات العربيه, حيث ان اوكار العماله والتبعيه جاهزه ومستعده لدعم وتبرير اي عدوان امريكي على اي دوله عربيه والاسئله المطروحه : هل تستقيم حالة دعم الاحتلال مع حالة الزعم بدعم الثورات العربيه؟ وماهو دور الاعلام العربي التضليلي في خلط الاوراق وتضبيب الرؤيه؟
مما لاشك به ان الثورات العربيه الشعبيه المطالبه بالديموقراطيه والعداله ماهي الا ظواهر انسانيه تاريخيه ونبيله وهي ثورات لها مقوماتها ومبرراتها التاريخيه والجماهيريه, لكن من الملاحظ ان الاعلام الفضائي وخاصة الخليجي قد ركب موجة الثورات العربيه بهدف إغراقها في متاهات لاتحصى ولا تعد وعلى راسها جعل هذه الثورات تبدو وكأنها ثورات رجعيه تحظى بدعم الرجعيه العربيه ومساندة اوكار العماله في منطقة الخليج والجزيره العربيه وهي الاوكار التابعه والعميله لامريكا والغرب وهي الاوكار الخيانيه الذي حولت مناطق الخليج العربي والجزيره العربيه الى اكبر قواعد عسكريه امريكيه في العالم وبالتالي ماهو جاري ترويجه في فضائيات النفط هو استثناء اوكار العماله واظهارها وكأنها دول ديموقراطيه وليست تابعه لنادي العملاء والدكتاتوريات الذي تسعى الثورات العربيه للإطاحه بها وهذه الاوكار العميله اللتي تتعربش بالثورات العربيه كانت وما زالت المتأمر الاول على االقضايا العربيه وهي من وجهت وسددت اشد الاهانات للشعوب العربيه من خلال تعاون هذه الاوكار مع الاستكبار الامريكي وتواطؤها مع الاحتلال الاسرائيلي...اكثر انظمه اهانت الانسان العربي من المحيط الى الخليج هي الانظمه الخليجيه التي تعبث اليوم فضائياتها بالعقل والوجدان العربي والثورات العربيه!!
الجاري اليوم ان فضائيات السلاطين تسيطر على فضاء الاعلام والاخبار وتبشع بالعقل العربي وتشوه ذاكرة العرب المفعمه بذكريات جرائم اوكار العماله بحق العرب والشعوب العربيه من العراق ومرورا بفلسطين وحتى لبنان وليبيا واليمن لاحقا واليوم يفعلون الشئ نفسه في سوريا بحجة دعم ثورة الشعب السوري... الذي يشاهد فحوى الاخبار التي تبثها فضائيات امير السيليه وملك حفر الباطن حول الجاري في سوريا يدرك منحدر الكذب والانحطاط التي وصلت له هذه الفضائيات الناطقه باسم انظمة اوكار الخيانه ويدرك بالعين المجرده ان هذه الانظمه العميله تريد زرع الفوضى والدمار في الوطن العربي وتمرير المخططات الامريكيه ولا علاقه لها لا من بعيد ولا من قريب باهداف الثورات العربيه...هذه الاوكار العميله الداعمه للاحتلال الامريكي في العراق لا يمكنها ان تكون داعمه لثورات تحرر عربيه تقودها الشعوب العربيه...هذه الانظمه العميله التي ساهمت في تشريد ملايين العراقيين من بلادهم تفعل الشئ نفسه اليوم في سوريا تحت مسميات وحجج جديده...العربي الذي يصدق تبكبك امير السيليه وملك حفر الباطن واوكار الخيانه على الشعب السوري يخون دماء اطفال العراق الذي مزقت اجسادهم قنابل الطائرات الامريكيه التي انطلقت من قطر والسعوديه وقاعدة السيليه وحفر الباطن والمنامه لابل يخون دماء اطفال فلسطين ولبنان الذي مزقت اجسادهم الطائرات الاسرائيليه المزوده بالوقود الخليجي والدعم الامريكي.. من المعيب والمشين ان ننسى جرائم اوكار العماله بحق امتنا وشعوبنا ونتبع اليوم فضائيات التضليل والفوضى والدمار... الدمار الخلاَّق والفوضى الامريكيه الخلاقه...هذا ما تروج له فضائيات السلاطين..تأجيج وتحريض اعلامي منفلت من عقاله وخالي من اي مسؤوليه ومصداقيه اعلاميه!!
لا نحتاج الى اجتراح خلايا عقليه جديده لاكتشاف لعبة فضائية الجزيره ودورها التحريضي والتأجيجي في سوريا ودفعها في اتجاه تمريرمخطط غزو سوريا وهو تحريض وتأجيج لا يطال النظام السوري فقط لا بل يطال مكونات الشعب والمجتمع السوري ويدمر مقومات العيش بين هذه المكونات بعد اسقاط النظام اوتنحيه ناهيك عن هذا الاعلام المأجور يدعو اسميا وموضوعيا للدمار وليس الاعمار ويساهم في فوضى الجوء والهروب الجماعي من سوريا.. الشعب السوري لا يدفع اليوم ثمن مسلكية النظام الحاكم وجرائمه لا بل يدفع ثمنا غاليا بسبب الاعلام الغير مسؤول التي تمارسه فضائيات السلاطين وعلى راسها فضائية الجزيره الناطقه باسم امارة قطر التي تحتضن اكبر قاعده جويه عسكريه امريكيه في العالم والحقيقه الصادمه هي ان هذه القاعده قد ساهمت بكثافه في احتلال العراق وتدميره وتشريد شعبه عام 2003 ومع هذا تظهر لنا فضائية الجزيره امير الاماره ووزير خارجيتها كابطال مزعومين وداعمين لثورة الشعب السوري..هؤلاء داعمين دوما للغزو والاستكبار الامريكي والمخططات الغربيه وليس للثورات العربيه!... اذا كان النظام السوري نظام دكتاتوري وهو كذلك ,فالنظام القطري نظام دكتاتوري وخائن ويشكل احد اهم اركان الاستكبار الامريكي في العالم العربي وعن هذه القاعده لا يشذ النظام السعودي..بالامس القريب دعم هذا النظام العدوان الاسرائيلي[2006] على لبنان...عجب العجائب ان هذه الانظمه تستهتر بعقول الشعوب العربيه وتراهن على ذاكرتها القصيره وتحاول اليو م صقل سجلها المخزي بزعم دعم الشعب السوري او الشعب الليبي في الوقت التي تقمع فيه احتجاجات البحرين بالحديد والنار ناهيك عن بقاء مجرم صنعاء في قصره بموجب اتفاق خليجي..لم نشاهد هذا الحماس وهذا العهر الاعلامي الجاري بما يتعلق بسوريا يمارس بنفس القدر في اليمن او البحرين ناهيك عن تدمير ليبيا وتبرير هذا التدمير!!
اكثرية الشعوب العربيه تؤيد الثورات وتدعم التغيير في الدول العربيه, لكن هذه الشعوب ما زالت تجهل فحوى وطبيعة ووجهة هذه الثورات المهجنه والغير واضحة المعالم والبرامج.. جيد.. نفترض باننا اسقطنا نظام الاسد.. لابأس!.. لكننا لا نعرف حتى اليوم البديل المطروح لما بعد اسقاط النظام وتدمير الدوله السوريه والواضح حتى الان هو ان البديل هو حليف النظام السعودي والقطري واوكار الخيانه في الخليج العربي والسؤال المطروح :هل يحتاج العالم العربي الى اوكار خيانه جديده ام هو بالاساس بحاجه ماسه لضرب هذه الاوكار واقتلاعها من جذورها؟؟..ثورة ضرب جذور اوكار الخيانه والدكتاتوريه ام ثورة زيادة عددها؟؟
مايجري في الاعلام التضليلي هو اعطاء صبغة نظام دكتاتوري على بعض الانظمه الدكتاتوريه وتبييض صفحة انظمه اخرى دكتاتوريه وعميله واعطاءها صبغة الديموقراطيه والحرقه المزعومه على الشعوب العربيه الثائره وهذه لعبه اعلاميه دونيه اصبحت تتقنها فضائية الجزيره التي تعطي الانطباع ان امير قطر ووزير خارجيتها وملوك وامراء اوكار الخيانه مشدوهو البال على الشعوب العربيه ويقفون الى جانبها في المعركه ضد الدكتاتوريه كما جرى في ليبيا ويجري الان في سوريا, بينما الحقيقه ان هؤلاء هُم اوكار للخيانه والتأمر على الشعوب العربيه وتابعين تبعية العبد للسيد للإمبرياليه الامريكيه.. من هو الذي شرد هذا الكم الهائل من اللاجئين العراقيين الى الاردن و سوريا بعد عام 2003؟.. الاوكار والطائفيون هم من ساهموا الى جانب امريكا في هذه الجريمه البشعه.. لاحظوا معنا ان اللاجئين العراقيين في سوريا يهربوا من جديد الى العراق ومعهم في هذه المره لاجئين سوريين...ضيافه متبادله من خلال الحروب واللجوء,, والمخزي في الامر تبكبك المجرمين على الضحايا سواء من الجهه العراقيه المجوقله امريكيا او اوكار التبعيه ووكلاءها في الخليج العربي والجزيره العربيه.. هل نسيتُم من شرد العراقيين وذبحهم على الهويه والان الجاري هو تلميع اوكار العار على حساب المأساه السوريه...ندرك ان الفاس دخل الراس السوري, لكن علينا ان لا نفرق بين الدكتاتوريه واوكار العماله كما تفعل فضائية الجزيره وفضائيات السلاطين في تناولها الاعلامي للحاله السوريه؟؟..اوكار الخيانه والعماله تخطط مع امريكا والغرب لغزو سوريا وتدميرها كما جرى في العراق وليبيا
التعامل مع المشاهدين والشعوب العربيه بهذا الشكل يوحي الى تعامل مع قطيع لا حول ولا قوة له مجرور ومنجَر وراء قناة الجزيره وفضائيات السلاطين التي تحاول اقناع الراي العام العربي بضرورة تمرير الغزو الامريكي والغربي لسوريا بهدف اسقاط النظام وتدمير سوريا وطنا وجيشا وشعبا لابل تدمير المنطقه العربيه وتفتيتها جغرافيا وديموغرافيا وطائفيا وعرقيا والتحضيرات الجاريه اليوم لغزو سوريا تشبه التحضيرات والتجهيزات التي جرت قبل غزو العراق عام 2003 ..الانظمه العربيه العميله تلعب من جديد بالنار والقضيه صارت قضية وقت قبل بدء الغزو واشتعال الحرب في بلاد الشام وما بعد بعد بلاد الشام...الانظمه العميله تريد درء خطر رالثورات عنها من خلال اشعال المنطقه في حرب ستمتد طويلا ، وستحرق الأخضر واليابس في بلاد الشام وما حولها!
ايها العربي ايتها العربيه: احذر انت وانتي وانتم جميعا من المصيده ومن فضائيات السلاطين واوكار العماله الذين يريدون تدمير سوريا وتفتيت وحدتها الوطنيه بحجة دعم الثوره واسقاط النظام..نعم فل يسقط النظام, لكن ليس من خلال غزو سوريا وتدميرها كما تروج لهذا الفضائيات الناطقه باسم اوكار العماله في الخليج العربي والجزيره العربيه.... ايها العرب لا تصدقوا كل ما تشاهدوه وتسمعوه من على شاشة الجزيره ومشتقاتها من اعلاميين ومؤسسات اعلاميه... اللهُم احفظ سوريا من الفتنه والدمار واحفظ عقول الامه العربيه من التضليل الاعلامي.... تحيا الثوره والثوار من المحيط الى الخليج ويسقط الطغاه العرب.. لكن احذروا الانجرار وراء التهويل والتأجيج وتبرير الغزو الامريكي والغربي لسوريا .. الإعلام الفضائي الخليجي يلمع صورة اوكار الدكتاتوريه والخيانه في الخليج العربي والجزيره العربيه..هؤلاء هم سر دمار وتخلف العالم العربي وليست داعمين للثورات العربيه كما تروج فضائيات الاوكار..!!


0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر