الراصد القديم

2013/01/15

يا ابنتي.... هذا عمك جمال عبد الناصر

 
 
جمال النجار 
 
سألتني ابنتي الحبيبة عن حقيقة جمال عبد الناصر وهل هو ملاك كما يصوره البعض أم شيطان رجيم كما يصوره البعض الآخر
خاصة وقد لفتت نظري إلى ظاهرة غريبة وهى أنها رغم كل ما قيل ويقال على الرجل إلا أنها لاحظت انه مازال يعيش فى وجدان الشعوب العربية كرمز للبطولة والكرامة العربية المفتقدة بدليل أن صوره مازالت ترفع فى تظاهرات الشعوب العربية
فلم يجد أبناء مخيمات فلسطين ما يتحدون به المدرعات الإسرائيلية سوى صوره
ورفعها أبناء العراق فى وجه الطائرات الأمريكية
ورفعت فى كل الدول العربية بأيدي الشباب وهم يعلنون تحديهم للهجمة الأمريكية على الأمة العربية ويعلنون غضبهم من ضعف الحكومات العربية وخنوعها واستسلامها أمام أمريكا وإسرائيل
وفى ثورات الربيع العربى كانت صور عبد الناصر فى يد الشباب العربى هى القاسم المشترك فى جميع ميادين الثورة
وخوفا من الارتباك الذى قد يحدث فى النفوس والعقول بين ما تقرأه من افتراء على الرجل وبين ما تراه من وجوده فى الوجدان العربى كرمز للبطولة والكرامة العربية
رأيت انه من الواجب على كمصرى وكمواطن عربى يهمه أمر أمته أن اعرض عليها وعليكم حقيقة الرجل كما هى
أولا اعتذر للرئيس المصرى الراحل أنور السادات لاستعارتى اسم كتابة بعد تحويره كعنوان لموضوعى وقد تعمدت ذلك فقد تعرضت ذكرى عبد الناصر لأكبر حمله تشويه فى عهد الرئيس السادات وأردت أن نتذكر كيف أن الرئيس السادات نفسه كتب كتاب عنوانه يا ولدى هذا عمك جمال وكان يتحدث فيه عن أمجاد عبد الناصر يحكيها لابنه
بداية
الزعيم المصرى جمال عبد الناصر ليس ملاكا منزها عن الخطأ
وليس رسولا معصوما من الخطأ
بل هو مجرد مواطن مصرى أحب وطنه إلى حد العشق وحمل روحه على كفه وعمل ما اعتقد انه فى صالحة
هو مؤسس تنظيم الضباط الأحرار الذى قام بالثورة المصرية عام 1952 وهو من قاد الثورة
وهو من قضى على الملكية الفاسدة فى مصر وحولها إلى جمهورية
وهو من حرر مصر من الاحتلال الإنجليزي بعد احتلال دام 72 عام
وهو من تصدى لجماعة الإخوان المسلمين المجرمة بعد محاولتهم لاغتياله فى ميدان المنشية بمدينة الإسكندرية عام 1954 تمهيدا للسيطرة على مصر واخونتها
وهو من أمم قناة السويس وأعادها إلى مصر لتستفيد من خيراتها
وهو من تصدى للعدوان الثلاثي على مصر ورفض الاستسلام أمام جبروت القوة
وهو من حقق العدالة الاجتماعية فى مصر بقضائه على الإقطاع والرأس مالية المستغلة التى عانينا منها كثيرا فى مصر
وهو من قام ببناء السد العالى الذى أنقذ مصر من خطر الفيضان وجعلها تستفيد من مياه النيل
وهو من جعل قضية فلسطين هى قضية العرب الأولى وانشأ منظمة فتح وجيش تحرير فلسطين
وهو من دعم ثورة الجزائر حتى النصر وتحرير الجزائر وكذا ثورة ليبيا وثورة اليمن
وهو من تحدى محاولات أمريكا للهيمنة على المنطقة بإنشاء الأحلاف العسكرية للسيطرة على ثروات العرب
وهو من تصدى لجماعة الإخوان المسلمين الإجرامية وقضى عليهم بعد محاولاتهم لقلب نظام الحكم والسيطرة على الحكم عام 1964 وخلص مصر من شرهم لفترة طويلة
وهو تصنيع مصر وإنارة أكثر من أربعة آلاف قرية مصرية بالكهرباء وإنشاء مجمع الحديد والصلب ومجمع الألمونيوم
وهو إنشاء آلاف المدارس والمستشفيات فى كل أنحاء مصر وإنشاء إذاعة القرآن الكريم وإنشاء جامعة الأزهر لتزود العالم كله بالدعاة المثقفين القادرين على نشر الدعوة الإسلامية
وهو أيضا هزيمة 1967 واحتلال إسرائيل لسيناء وتدميرها للجيش المصرى
وهو أيضا رفض الاستسلام للهزيمة ورفع شعار ما اخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة
وهو إعادة بناء الجيش المصري وإعلان حرب الاستنزاف التى منعت إسرائيل من الاستفادة من انتصارها فى معارك يونيو 1967
وهو إنشاء حائط صواريخ الدفاع الجوى الذى استطاعت مصر بفضله خوض حرب أكتوبر 1973
وهو إنقاذ الفدائيين الفلسطينيين من الذبح والإبادة على يد الحكومة الأردنية في ما عرف بمذابح أيلول الأسود عام 1970
هذا هو الزعيم جمال عبد الناصر الذى سألتنى عنه ابنتى الحبيبة

1 تعليقات:

umzug يقول...

Thanks for the blog
umzug wien
umzug wien
umzug
umzug-umzug
Wohnungsräumung

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر