الراصد القديم

2013/04/01

نهج صيدا... معروف


معن بشور

من الصعب على من لم يشارك في مسيرة الوفاء لمعروف سعد يوم الاحد الفائت ان يتلمس حقيقة المشاعر التي كان يموج بها آلاف المحتشدين من ابناء صيدا وحاراتها ومخيماتها.

فمهما اتقنت وسائل الاعلام الوصف والتصوير لما كان عليه المشهد الصيداوي ذي الحشود المتقاطرة من احيائها القديمة والجديدة، من شيوخها وشبابها، رجالها ونسائها، فانها لن تلتقط روح تلك الحشود التي لم تجتمع وفاء لزعيم رحل بالامس فقط، بل لتجديد وحدة مجتمع بعد ان برزت تحديات جدية لتمزيقه.

فروح تلك الجموع تؤكد ما قاله لي صيداوي مخضرم:" بأن الصيداويين قد تحرروا من أسر تلك القيود المرعبة والمتفجرة التي حاولوا ان يطوقوا مستقبلها بها..."

صيداوي آخر قال :" بالامس كنا نخشى ان تنطلق من صيدا، كما عام 1975، شرارة الفتنة لتعم كل لبنان، غير اننا اليوم نشعر ان نسائم الوحدة والسلم الاهلي ستنطلق هذه المرة من بواباتها وحاراتها واسواقها لينعم بها كل اللبنانيين..."

صيداوي ثالث قال لي :" انها فرصة للعروبيين والوطنيين والديمقراطيين والناصريين لكي يضطلعوا بدورهم في قيادة مشروع السلم الاهلي والديمقراطية في بلد فرقته النعرات المذهبية والمصالح الفئوية، فالقائد الناصري الصيداوي الشهيد معروف سعد رد اليوم بذكرى استشهاده على الذين حاولوا اغتياله قبل 38 عاماً ان يمزقوا مدينته ووطنه .. وخرج عبر ابي معروف ليقول :" نهج صيدا... معروف"..

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر