الراصد القديم

2013/06/01

ماذا جرى في 28/5/1964؟


خيرية قاسمية

بناء على القرار الصادر عن اجتماع مؤتمر الملوك والرؤساء المنعقد في مدينة القاهرة بتاريخ 13/1/1964 بتكليف السيد أحمد الشقيري ممثل فلسطين لدى جامعة الدول العربية بالاتصال بالشعب الفلسطيني والدول العربية بغية إقامة القواعد السليمة لإنشاء الكيان الفلسطيني، وذلك لتمكين الشعب الفلسطيني من تحرير وطنه وتقرير مصيره، قام السيد الشقيري بجولة زار خلالها الدول العربية واتصل بالشعب الفلسطيني ووضع مشروعي الميثاق والنظام الأساسي لمنظمة تحرير فلسطين. وبتاريخ 21/3/1964 وعملاً بالمادة السادسة من مشروع النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية اختار السيد أحمد الشقيري، ممثل فلسطين لدى جامعة الدول العربية، أعضاء اللجنة التحضيرية في المملكة الأردنية الهاشمية وهم السادة: روحي الخطيب، أنور نسيبه، قدري طوقان، فلاح الماضي، سعيد علاء الدين، يوسف عبده، الآنسة زليخا الشهابي، عبد الرحمن السكسك. وقد عقدت اللجنة التحضيرية أول اجتماع لها في مدينة القدس في 25/3/1964 واستمرت في عقد جلساتها إلى أن انتهت من المهمة الموكلة إليها وأعدت قائمة بأسماء المرشحين لعضوية المؤتمر.
في الوقت ذاته قام السيد الشقيري باختيار لجان تحضيرية في جميع البلاد العربية المضيفة للفلسطينيين، وقامت تلك اللجان بإعداد قوائم بأسماء المرشحين لعضوية المؤتمر من تلك البلاد.
وعلى أثر انتهاء اللجان التحضيرية من إعداد قوائم المرشحين لعضوية المؤتمر، اختار السيد الشقيري أعضاء لجنة التنسيق المنصوص عنها في مشروع النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، ونظراً لتعدد اختصاصات لجنة التنسيق فقد تم تأليفها من ست لجان فرعية.
قامت اللجنة الإدارية المتفرعة عن لجنة التنسيق بتنسيق أسماء المرشحين لعضوية المؤتمر وأعدت قائمة نهائية بأسمائهم، شملت الأعيان والنواب والوزراء والنواب والأعيان السابقين ورؤساء البلديات والمجالس القروية في المملكة الأردنية الهاشمية ورجال الدين والمحامين والأطباء والصيادلة والمهندسين وأساتذة الجامعات وممثلي اتحاد الطلبة وأعضاء المجلس التشريعي في قطاع غزة ورؤساء الغرف التجارية والتجار والمغتربين وممثلي الهيئات النسائية والعائدين المقيمين في المخيمات وشيوخ عرب بئر السبع والنقباء وممثلي اتحادات ونقابات العمال والمزارعين ورؤساء مجالس الشركات ومدراء وموظفي المصارف وخلافهم. ولمساعدة لجنة التنسيق للقيام بالمهام الملقاة على عاتقها اختار السيد الشقيري الدكتور عزت طنوس مديراً عاماً لمكتب المؤتمر وأوكل إليه مهمة تأسيس المكتب، وقد تطوّع لمعاونته عدد من أبناء فلسطين، وتولى مدير المكتب العام إرسال الدعوات لحضور المؤتمر.

الافتتاح

في صباح يوم الخميس الواقع في 28/5/1964 التأم عقد المؤتمر في فندق أنتركونتيننتال في القدس، وقد شهد المؤتمر صاحب الجلالة الملك الحسين المعظم ملك المملكة الأردنية الهاشمية والمدعوون الرسميون من المملكة الأردنية الهاشمية وأصحاب المعالي والسعادة الآتية أسماؤهم:
1 ـ السيد عبد الخالق حسونة الأمين العام لجامعة الدول العربية ممثلاً لجامعة الدول العربية.
2 ـ السيد المنجي سليم وزير الخارجية للجمهورية التونسية، والسيد السفير محمد بدره، والسيد السفير أحمد بن عرفه، ويمثل هذا الوفد فخامة الرئيس الحبيب بورقيبة رئيس جمهورية تونس.
3 ـ السيد عبد العزيز بوتفليقة وزير الخارجية، والسيد إبراهيم كبويه، ويمثل هذا الوفد الرئيس أحمد بن بللا رئيس الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية.
4 ـ السيد السفير أحمد مختار، والسيد السفير خليفة عباس، ويمثل هذا الوفد معالي الرئيس الفريق إبراهيم عبود رئيس الجمهورية السودانية.
5 ـ السيد منصور الأطرش عضو مجلس الرئاسة، والدكتور حسان مريود وزير الخارجية، والسيد زهير الدالاتي السفير لدى المملكة الأردنية الهاشمية، والسيد شاكر مصطفى المدير العام للدائرة السياسية في وزارة الخارجية، ويمثل هذا الوفد سيادة الفريق محمد أمين الحافظ رئيس المجلس الوطني لقيادة الثورة في الجمهورية العربية السورية.
6 ـ الدكتور عبد الرازق محيي الدين وزير الدولة لشؤون الوحدة، والسيد علي كاشف الغطاء مدير المكتب السياسي في وزارة الخارجية، ويمثل هذا الوفد الرئيس المشير عبد السلام عارف رئيس الجمهورية العراقية.
7 ـ الدكتور حسين خلاف وزير شؤون الثقافة الخارجية، والسيد حسن صبري الخولي الممثل الشخصي لسيادة الرئيس جمال عبد الناصر في لجنة المتابعة، والسيد كمال خليل السفير لدى المملكة الأردنية الهاشمية، والسيد صلاح زعزوع. ويمثل هذا الوفد الرئيس جمال عبد الناصر رئيس الجمهورية العربية المتحدة.
8 ـ السيد السفير خالد العدساني ممثلاً لصاحب السمو أمير دولة الكويت.
9 ـ السيد السفير جوزيف أبو خاطر ممثلاً لفخامة الرئيس اللواء فؤاد شهاب رئيس الجمهورية اللبنانية.
10 ـ السيد الوزير الدكتور أحمد البشتي وزير الصحة ممثلاً لجلالة الملك إدريس السنوسي ملك المملكة الليبية.
11 ـ السيد السفير محمد العربي العلمي، والسيد السفير عبد الرحمن الفاسي، ويمثل هذا الوفد جلالة الملك الحسن الثاني ملك المملكة المغربية.
12 ـ السيد عبد القوي حميم نائب رئيس الوزراء، والسيد إسماعيل الأكوع وزير الخارجية، ويمثل هذا الوفد الرئيس المشير عبد الله السلال رئيس الجمهورية اليمنية.
وفي تمام الساعة العاشرة بدأ المؤتمر بتلاوة من آي الذكر الحكيم وأعقبها أمين القدس السيد روحي الخطيب بالترحيب بالمؤتمر باسم مدينة القدس ثم تفضل صاحب الجلالة الملك حسين المعظم وافتتح المؤتمر بكلمة سامية. ثم ألقى السيد عبد الخالق حسونة الأمين العام لجامعة الدول العربية كلمة باسم جامعة الدول العربية، ثم تكلم السيد أحمد الشقيري ممثل فلسطين لدى جامعة الدول العربية وألقى بياناً عن الكيان الفلسطيني، وبذلك أنهت جلسة الافتتاح.

الجلسة الثانية

في تمام الساعة الثالثة من بعد ظهر يوم الخميس الواقع في 28/5/1964 عقدت الجلسة الثانية للمؤتمر، واقتصر العمل فيها على انتخاب رئيس للمؤتمر ومكتب رئاسة مؤلف من ثلاثة نواب للرئيس، وأمين عام، وقد انتخب المؤتمر السيد أحمد الشقيري رئيساً للمؤتمر، كما انتخب السادة الآتية أسماؤهم: حكمت المصري، الدكتور حيدر عبد الشافي، الدكتور نقولا الدر (نواب الرئيس)، عبد الرحمن السكسك (أميناً عاماً).

الجلسة الثالثة

في تمام الساعة الخامسة من بعد ظهر يوم الاثنين في 1/6/1964 عقدت الجلسة الثالثة للمؤتمر وكانت جلسة تنظيمية، قرر المؤتمر فيها أسلوب العمل في ما يتعلق بتقارير اللجان التي رفعت إلى المؤتمر.

الجلسة الرابعة

في صباح يوم الثلاثاء الموافق 2/6/1964 عقدت الجلسة الرابعة والأخيرة للمؤتمر، ونظر المؤتمر في تقارير اللجان، وبعد مناقشتها اتخذت القرارات المدونة في المحضر الخاص بها، كما اتخذ المؤتمر القرارات الخاصة الآتية:
1 ـ انتخاب السيد أحمد الشقيري رئيساً للجنة التنفيذية.
2 ـ انتخاب السيد عبد المجيد شومان رئيساً لمجلس إدارة الصندوق القومي.
3 ـ يصبح المؤتمر بكامل أعضائه المجلس الوطني الأول لمنظمة التحرير الفلسطينية.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر