الراصد القديم

2014/06/30

العراق بوابه العرب الشرقيه


محمود كامل الكومى
 
على مدى التاريخ كانت العراق .... مهد الحضارات ,و على أرض الرافدين نشأت ميزبوتاميا تروى عطش الدنيا كلها من معين دجله والفرات , فبلورت اول تقنين يضع المبادىء ويصوغ العلاقات القانونيه التى يلتزم بها الافراد تجاه بعضهم البعض وتجاه الدوله , فكان تقنين حمورابى , رمزا للدوله وكيانها ونمط للعلاقات فيها محدثا طفره فى العالم كله نحو بناء الدوله فى العالم القديم
, وصدرت الحضاره البابليه والآشوريه نبعها الفياض الى محيطها الخليجي والعربي , لتنطلق الى العالم تزيل عنه جهله وفقره بالتقدم والازدهار .

وفى عصور الخلافه الأسلاميه , صارت بغداد عروس المنطفه , البسها هارون الرشيد الآبهه وغدى بها الى المنتهى , وصار عصر العباسين فى العراق هو الأزهى فى كل المنطقه ,أنطلق العلم , وغدت آلات الطباعه تخرج آلاف الكتب التى تنير الطريق وتصنع الحضاره فى كل فروع العلم والمعرفه , حتى صارت بغداد القلب الذى يضخ الدماء للمنطقه العربيه والاسلاميه فصعدت بها الى العالميه .

وهنا صار الغل والحقد عليها وبدى التآمر على حضارتها لأطفاء نورها الساطع و لم يكن لقوى الشر والارهاب الا ان تُعد العده وتجيش الجيوش الجراره لهدم تلك الحضاره , فغزت حجافل التتار العراق واحتلت بغداد , واستباحوا كل شىء , والقوا بكل الكتب التى نتجت عن حضارات بغداد فى مياه النهر وعبروا فوقها الى حيث مبتغاهم فى أطفاء الأنوار التى تشع  بها حضاره بلاد الرافدين , وكانت تلك حقبه سوداء فى تاريخ الانسانيه , واستبيحت بوابه العرب الشرقيه , فسهل على المغول الدخول الى البعض من انحاء الأمه العربيه .

ولأنها بوابه العرب الشرقيه , لم بتركها الآستعمار ورأى فيها مهد للسيطره على الأمه العربيه واخضاعها لحظيرته الآستعماريه , فروض النظام الملكى فيها 1955 وتماهى معه الاستعمار والامبرياليه الامريكيه وبريطانيا الاستعماريه, وبدى عميلهم نورى السعيد هو  من ينفذ مؤمراتهم على ارض العراق , فانشىء  حلف بغداد  من العراق وايران وتركيا وبكستان وكلها كانت حكومات عميله للأستعمار تتماهى معه ضد شعوبها وتساهم الدول الاستعماريه وتتفاسم معها ثروات بلدانها , وثار هذف الحلف المعلن هو مقاومه المد الشيوعى فى المنطقه والذى يخفى من ورائه اخضاع المنطقه لمقدرات الدول الاستعماريه , ومقاومه الثورات الشعبيه وحركات التحرر والثورات التى كانت تتبلور لنفض الذل الاستعمارى عن بلدانها, والثوره على الحكومات العمليه للاستعمار فى المنطقه والتى كانت تتحالف معه فى نهب ثروات الشعوب , وبذلك ثار هدف حلف بغداد هو اسقاط زعامه جمال عبد الناصر فى مصر والمنطقه بعد ان فضح دور الحلف العميل ورفض الدخول فى هذا الحلف الاستعمارى .

لكن  ولأن بغداد هى التاريخ والجغرافيا وبوابه العرب الشرقيه , فقد اعلنت الجمهوريه فى العراق 1958 وحرر عبد الكريم قاسم  العراق من قيود حلف بغداد الاستعماريه , وانهار بذلك هذا الحلف على ارض الرافدين , ولقد لعبت زعامه جمال عبد الناصر ورؤيته الاستراتيجيه وادراكه للمخططات الاستعماريه ,دورها فى حمايه العراق حين حاول عبد الكريم قاسم غزو الكويت والتهديد بضمها للعراق باعتبارها محافظه عراقيه , ووقف بجانب الكويت محركا بعض القوات , حتى غادر عبد الكريم قاسم هذا التفكير الاستعمارى ,- وبذلك حمى العراق من مخططات القوى الاستعماريه , التى حققتتها فى 1990, واكملت خيوطها فى 2003- ولأن بغداد قلعه الاسود فقد خرج من رحمها المناضل عبد السلام عارف لينهى على كل عملاء الاستعمار واعداء الوحده العربيه , ويشق طريفه فى كنف جمال عبد الناصر على طريق الوحده العربيه بثالوثها الناصرى(حريه - اشتركيه - وحده ), حتى راح ضحيه مؤامره  , فقاد البلاد من بعده عبد الرحمن عارق , وعلى طريقه الناصرى الوحدوى قد سار.

كان صدام حسين من بعد هو القائد الفعلى للعراق , وعلى الرغم من وجود احمد حسن البكر كرئيس , الى أن صار رئيسا للعراق , وغدت فتره حكمه بما لها او عليها , لكن يحسب له انه وحد البلاد وقضى على المذهبيه والطائفيه خلال حكمه , ووقف ضد العدو الصهيونى , وساند سوريا خلال حرب اكتوبر ,  واستضاف بمفهوم وحدوى 6 مليون مصرى على ارض العراق يكنون له الى الآن وللعراق كلها كل حب وتقدير واحترام
,
لكن يبقى التآمر من حكام الخليج عليه وعلى العراق- بعتبارهم راس حربه القوى الاستعماريه والصهيونيه فى المنطقه - و جره الى هدف القوى الاستعماريه بأستباحه بوابه العرب الشرقيه وتدميرها , بدفعه الى حرب ضروس مع ايران استمرت خلال ثمانى سنوات , ثم كانت الطامه الكبرى بأحتلال الكويت  وما اعقبها من غزو امريكى للعراق 2003.

انفذ بول برايمر الخطه الامريكيه الجهنميه واستبيحت البوابه الشرقيه للأمه العربيه ,وحُُكم العراق بفعل من آتوا على ظهر الدبابه الأمريكيه , وصار فى الشمال دوله كرديه , حتى الرئيس صار كردى على أغلبيه عربيه , وبدى أن الشيعه وقد , قد تناسوا ان هناك من سنه فى العراق , او ان القيادات السنيه التى كانت تحكم العراق من قبل , قد جعلت جل تفكيرهم يحوم حول ان يكون حكم القيادات الشيعيه الآن وقد فرض وجوده بعد غياب طوال ازمان, ومن هنا صار للسنه حق انتزاع حقوقهم , وكانت هذه هى الارضيه التى خضبتها الامبرياليه الامريكيه فى العراق.

ومن هنااااااااااا ثارت بعض المحافظات ,  و سقط عدد من المدن العراقية بيد المسلحين ويبدو بأنه شكل من أشكال الانتفاضة التي تهدف إلى رفع الظلم والتمييز السياسي الذي كانت تستشعره الطائفة السنية منذ استلام المالكي مقاليد السلطة.وتشارك في الانتفاضة مجموعات ذات خلفيات سياسية مختلفة تنتمي إلى المكون السني،  وشارك فيها جماعات الطريقة النقشبندية وأنصار السنة و جماعة الشيخ أبومنار العلمي وجيش المجاهدين وبقايا الجيش العراقي السابق، ورجال العشائر.ويبدو  أن ما يشاع عن سيطرة داعش على الوضع ليست دقيقة, وان كان هناك بالفعل داعشيون ولكنهم ليسوا كما تروج لها حكومة المالكي لاستدراج التدخل الأجنبي، والحصول على الدعم من أجل الحفاظ على مكانته ويستشهد المراقبون على الانتفاضة السنية بانهيار الجيش العراقي، الذي يغلب على تشكيله المكون الشيعي، وفراره من المعارك خوفاً من المقاتلين السنة الذين ينظرون إليه على أنه جيش ذي صبغة طائفية، كما يستشهدون بعدم اكتمال النصاب للاجتماع العاجل الذي دعا له مجلس النواب بسبب غياب الأعضاء الذين ينتمون للطائفة السنية والذين يؤيدون ما يحدث.وتؤكد الانتفاضة السنية في العراق تصريحات لمفتي الديار العراقية للسنة، العلامة رافع الرافعي ، استنكر فيها "اتهام الثوار الأحرار" بانتمائهم إلى تنظيمات إرهابية، مثل "تنظيم داعش الإرهابي" بحسب وصفه، معللاً ذلك بأن الهدف منه هو الإيقاع بين الثوار وأبناء المدن التي يحررونها.

وفى جميع الاحوال فأن يد حكام آل سعود وكذلك القطريين ونتيجه لاوامر امريكيه ,ليست بعيده عن ما يحدث فى العراق و خاصه بعد ماقام به الجيس السورى من انتصارات على الارض السوريه ضد التنظيمات الارهابيه التى تمولها تركيا وقطر والسعوديه , وعلى ذلك فالجميع لابد ان يعى ان المقصود على مر كل العصور هو استباحت البوابه الشرقيه للامه العربيه (العراق), وان دور حكام الخليج فى ذلك هو دور الممول السخى لهذا الهدف الاستعمارى , والذى يرمى الى الهدف الاستراتيجى وهو شرق اوسط جديد تقود اسرائيل .
فهل يعى اهلنا فى العراق سنه وشيعه وكرد وتركمان حقيقه المؤامره , لابد من وعى يوحد الشعب العراقى بكل مكوناته , أم ان درس الغزو العراقى فى 2003 لم يتم استيعابه الى الآن ...............
لكن يبقى الهتاف من الاعماق يزلزل كيان كل عروبى وقومى الآن أغلقوا بوابه العرب الشرقيه بأجسادكم فى وجه المؤامره  حتى لا تُزال فتكون نهايه الأمه لاقدر الله .

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر