الراصد القديم

2016/11/01

شماعة داعش اساس تضليلي لتغيير ديموغرافي قسري في العراق وسوريا!!

شكري الهزَيل

كثيره هي مكامن الخلل في الفكر السياسي العربي وكثيره هي المأسي اللتي كان سببها التقاعص العربي الرسمي والاكثر مأساويه ما قامت وتقوم به امريكا من شربكة وتأجيج الصراعات الطائفيه والعرقيه في العالم العربي منذ احتلالها الغاشم للعراق عام 2003 والحقيقه الصادمه ان امريكا ولاحقا روسيا تشاركان ايران والنظامين العراقي و السوري والميليشيات الشيعيه في مخطط تهجير العرب السنه من بلاد الرافدين والشام وهذا التهجير والتدميرالمبرمج افرغ مناطق ومدن كامله في كل من سوريا والعراق من سكانها العرب السنه مما ادى الى تقليص عددهم بشكل جذري عبر تهجير الملايين منهم من العراق وسوريا حيث تشير بعض التقديرات الى تهجير وتشريد اكثر من 12 مليون عربي سني من العراق وسوريا الى خارج البلاد وخارج ديارهم الاصليه واللافت للنظر ان استراتيجية روسيا وامريكا وحلفاءها من الميليشيات"الشيعيه " وغيرها من ميليشيات مرتزقه تتبع اسلوب عدم ابقاء "حجر على حجر" في المدن والقرى والمناطق العربيه السنيه وتقوم بتدميرها بالكامل بحجة تحريرها من داعش من جهه وتقوم فيما بعد بمنع المهجَرين والمشردين من العوده الى مدنهم وقراهم بعد التدمير " التحرير" المزعوم من جهه ثانيه وبالتالي ما جرى في الرمادي وتكريت والفلوجه وغيرها الكثير من المناطق العربيه السنيه التي دمرت بالكامل وهُجر سكانها هو غيض من فيض الدلائل التي تشير الى مخطط امريكي روسي مشترك مع القوى الشيعيه التابعه لايران الى اجراء تغيير ديموغرافي وجغرافي قسري هدفه ترجيح كفة " الشيعه" واقليات عرقيه اخرى ديموغرافيا في مناطق كثيره في سوريا والعراق عبر طرد وتهجير مبرمج للعرب السنه وما يجري اليوم في الموصل هو جزء لا يتجزأ من هذا المخطط الهادف الى تهجير اكبر عد ممكن من العرب السنه والحيلوله دون عودتهم الى ديارهم بعد جولات وصولات التدمير والتهجير الجاريه في بلاد الشام والرافدين بمؤازره من الامبرياليه الامريكيه والروسيه والرجعيه العربيه الخائنه الصامته صمت القبور لا بل مشاركه في التحالفات الدوليه التي تقصف وتدمر مناطق العرب السنه بحجة محاربة تنظيم "داعش" والارهاب!!

الذي جرى في فلسطين من تهجير وتشريد عام 1948 وما زالت تفاصيله وعواقبه متواصله حتى يومنا هذا ,هو نفسه يجري اليوم بابشع صوره في سوريا والعراق حيث يقوم االحلف " الشيعي" والكردي الامريكي والروسي بتهجير ملايين العرب السنه من ديارهم لفرض واقع قسري يطال العرب السنه ويحولهُم الى لاجئين بالملايين خارج منطقة " الهلال الخصيب" وتحديدا على ضفتي نهري دجله والفرات في العراق والمناطق الساحليه والمركزيه في سوريا وفي المدن الرئيسيه الكبرى كبغداد ودمشق وحلب والموصل وغيرها من مدن وقرى عربيه سنيه تتعرض الى تهجير قسري بدعم من قطبي قوَتين عالميتين هما امريكا وروسيا اللتان يشرعنان يوميا جرائم حرب بشعه ترتكب بحق العرب السنه معلقين ومبررين هذه الجرائم المبرمجه على شماعة محاربة "داعش" وهل يُعقَل ان تشرعن تدمير وتهجير مدينه بحجم مدينة الموصل او حلب او الرمادي او الفلوجه بحجة محاربة "داعش"؟....لا.. الحقيقه الواضحه ان العرب السنه يتعرضون الى اباده وتهجير جماعي قسري بغطاء امريكي في العراق وبغطاء روسي في سوريا وبمعنى واضح وموضَح :امريكا تدعم الميليشيات الشيعيه في العراق وروسيا تفعل الشئ نفسه في سوريا والحرب دائره على العرب السنه والجاري الان في الموصل وحلب هو حلقه من حلقات تهجير العرب السنه وتحويلهم الى لاجئين بالملايين في الدول المجاوره وفي اصقاع الدنيا ,والمفارقه ان الانظمه العربيه كالنظام السعودي وباقي الانظمه العربيه العميله تدعم مشروع تهجير العرب السنه مختبأه وراء لافتة محاربة " داعش" ,وحول صناعة داعش واخراجها وتثبيت وجودها على الارض وما حولها من مأخذ فحدث بلا حرج ,لكن الانكى من هذا ان الذين يحاربون داعش و يطردون العرب السنه هم عباره عن ميليشيات طائفيه وعرقيه ارهابيه وجل منتسبيها رعاع حاقدون على العرب السنه من منطلق طائفي وعرقي خسيس..!!

الجاري في هذه الاوان في سوريا والعراق واضح المعالم وهدفه فرض التغيير الجغرافي والديموغرافي وافراغ مناطق عربيه سنيه كامله من سكانها واحلال بديل لهم من المستوطنين " الشيعه" و" العلويين" وغيرهم من المواليين لطهران وانظمة الحكم في العراق وسوريا وهذا الامر حصل في بغداد وحصل في مناطق عربيه سنيه كثيره وعلى راسها مدينة الفلوجه الذي ما زال عناصر الحشد " الشيعي" يحتلونها ويحولون دون عودة سكانها والامر نفسه قامت به الميليشيات الكرديه في سوريا والعراق حيث قامت بتطهير وتهجير مئات القرى والمدن العربيه من سكانها بهدف ضمها الى الاقاليم الكرديه واللافت للنظر ان هذه الميليشيات "الكرديه" متحالفه مع امريكا التي توفر لها الغطاء الجوي بحجة محاربة " داعش" فيما الهدف الحقيقي هو التطهير الطائفي والمذهبي وتغيير التركيبه السكانيه في بلاد ما بين النهرين والهلال الخصيب وسواحل بلاد الشام..الحاصل هو اعادة هيكلة المشرق العربي بعد انتهاء حقبة سايكس بيكو وبدء مرحله امبرياليه جديده تعتمد التطهير العرقي و التغيير الجغرافي والديموغرافي القسري كاستراتيجيه لبناء "شرق" جديد قوامه تفكيك المفكك وتفتيت المفتت وتثبيت كيانات ودويلات طائفيه وعرقيه على اطلال خراب ودمار وتشريد العرب السنه من ديارهم ,وتداعيات معركة الموصل ستكون منطلق لحرب شامله في العراق حطبها العرب السنه, وتنظيم داعش لن ينتهي بنهاية معركة الموصل لابل سيُبعث حيا في كل مكان حتى نهاية المخطط الامريكي الروسي الايراني و الشيعي في العراق وسوريا وحتى تركيا لم تبقى بمعزل عن هذا المخطط الذي سيمتد اليها عاجلا ام اجلا....

الجاري في العراق وسوريا هو بلا شك حملة تطهير عرقي وطائفي تساندها القذاره"الاداره" الامريكيه والروسيه في حلب والموصل وكركوك وبغداد وادلب والرمادي والانبار والفلوجه وتكريت ودرعا ودشق وحمص وغيرها الكثير الكثير من المناطق والحارات والاحياء الذي يقطنها العرب السنه في كل من العراق وسوريا والنتيجه ملايين من اللاجئين والمُهجَرين قسرا ورغم هذا تجد بعض من كتاب واعلاميي الدولار والمصالح من يبررون هذه الجرائم ليست بذريعة محاربة "داعش" فقط لا بل بذريعة اكذوبة "معسكر المقاومه" و" المؤامره"... ماهو جاري في العراق وسوريا حرب عنوانها "داعش" وفحواها استهداف العرب السنه لاحداث تغيير ديموغرافي قسري تماما كما فعل الصهاينه في فلسطين وتفعل ايران في اقليم الاحواز العربي..تغيير ديمو غرافي وإحلال "استيطاني" بزرع شيعة ايران وطوائف اخرى في المناطق العربيه المهجره في العراق وسوريا.. شماعة داعش هي اساس تضليلي لمخطط لتغيير ديموغرافي قسري في العراق وسوريا وهذا المخطط تشرف عليه وتقوده كل من امريكا وروسيا وتقوم بتنفيذه الميليشيات الشيعيه والكرديه وانظمة الحكم في كل من سوريا والعراق ولا ننسى دور النظام السعودي وجامعة عرب امريكا في مباركة مخطط تهجير العرب السنه والسؤال المطروح : ما هذا المنطق المقلوب وغير المعقول والذي يستهتر بالعقول الذي يقول بضرورة تدمير مدينة الموصل وتهجير اهلها" مليون وربع مليون مواطن" من اجل اخراج بضعة مئات او الاف من مقاتلي "داعش" من المدينه؟!.. اشبعتمونا واتخمتوننا ب قصة واكذوبة محاربة "داعش"... احترق المسرح وذاب الثلج وبان المرج: شماعة داعش هي بالاساس اساس تضليلي لتغيير ديموغرافي قسري في العراق وسوريا جل ضحاياه من العرب السنه..وسلامة تسلمكم وصحة عقولكم..تحيات وطن منهوب وعقل عربي مسلوب...!!

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر